يوميات الصراع العربي-الإسرائيلي

21/9/2020

فلسطين

وضع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، خلال اتصال هاتفي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في صورة الحوارات التي تجري حالياً بين حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية، وفق ما تم الاتفاق عليه في اجتماع الأمناء العامين للفصائل، وإصرار الجميع على وحدة الموقف، بهدف تحقيق المصالحة والذهاب للانتخابات، وطالب عباس، بدعم تركيا بهذا الاتجاه، كذلك توفير مراقبين من تركيا في إطار المراقبين الدوليين، للمراقبة على الانتخابات. كذلك، وضعه في صورة آخر المستجدات السياسية، والضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة الأميركية على عدد من الدول، وضرورة مواجهة هذه الضغوط والالتزام بمبادرة السلام العربية، وشكر نظيره التركي على مواقف تركيا الداعمة لفلسطين وقضيتها العادلة، والاتصالات التي أجراها الرئيس أردوغان، مع رئيسي صربيا وكوسوفو لحثهما على عدم فتح سفارات أو مكاتب لهما في القدس.

المصدر: وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، وفا

الحكومة الفلسطينية تصدر بياناً عقب انتهاء جلستها رقم 75، تقول فيه إن السياسة الأميركية ترمي إلى محاصرة القيادة والشعب الفلسطيني والتضييق عليهما سياسياً واقتصادياً ومالياً، وهذا تأكد بعد أن انفضت الحلقة الأولى من مهرجان التطبيع مع إسرائيل.

المصدر: دولة فلسطين، مجلس الوزراء

اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني تصدر بياناً في ختام دورة اجتماعاتها برئاسة الأمين العام للجبهة، أحمد مجدلاني، لبحث الأوضاع والتطورات المتلاحقة بالقضية الوطنية للشعب الفلسطيني ومحاولات طمسها وتصفيتها من خلال القفز عن قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي ذات صلة بالقضية الفلسطينية.

المصدر: جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

إسرائيل

ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية يصدر بياناً يشير فيه إلى محادثات هاتفية تمت بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، والرئيس الهندوراسي، خوان أورلندو أرنندس، للإعلان عن اعتزامهما في استكمال خطة العمل من أجل افتتاح سفارتيهما في العاصمتين، تيغوسيغالبا وأورشليم [القدس].

المصدر: موقع الخدمات والمعلومات الحكومية gov.il

انتقد مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة، غلعاد أردان، في كلمة ألقاها عصر اليوم مع افتتاح الدورة 75 للجمعية العامة، شبه تجاهل المنظمة الدولية صنع السلام بين إسرائيل وبين دولتين عربيتين، وأكد أن على الدول الأعضاء الاختيار بين أن تكون الأمم المتحدة جهة تدفع السلام والأمن في العالم قدماً أو جهة تُبتز من قبل دول تنتهك حقوق الإنسان وتدعم الإرهاب.

المصدر: هيئة البث الإسرائيلي، مكان